رحلة رأس بو قميص-مارس-2022

18 03 2022

مهما بلغت دقة التخطيط وحسن الاستعداد لاي رحلة او كشته، فلابد من حدوث بعض المنغصات خصوصا تلك الخارجة عن الارادة والمتعلقة بالأقدار وليست قصورا في القائمين على الرحلة

لكن حين النظر بإيجابية لتلك المنغصات فأنها احيانا تصبح العنوان الابرز لتلك الرحلة وتجعلها أكثر رسوخا في الذاكرة كرحلتي البحرية الاخيرة لرأس بو قميص

منطقة رأس بو قميص تعتبر منطقة حدودية ويوجد بها مركز خفر سواحل لكن يسمح للمتنزهين بالوصول اليها بعد الحصول على ترخيص عند البوابة. تتميز المنطقة بتضاريسها الصخرية ذات الالوان المتعددة اضافة الى بعض المرتفعات والهضاب المطلة على البحر. كما ان مياه المنطقة تعتبر نظيفة وصافية وتكثر بها الاسماك مما جعلها محجة لهواة صيد السمك

آخر زيارة لي لرأس ابو قميص كانت قبل عشر سنوات او أكثر حيث كانت لي صولات وجولات في صيد السمك(الهوامير) بمسدسات الهواء وبعد ذلك اصبح اهتمامي بالرحلات البرية اكثر

في الخامس عشر من شهر مارس قررت القيام برحلة فردية على ان تكون بحرية نظرا لعدم استقرار الاجواء وارتفاع درجات الحرارة فكانت الوجهة رأس ابو قميص

تم الترتيب للرحلة على أكمل وجه وخصوصا ما يلزم للصيد بالسنارة، لكن ابت الاقدار الا ان يكون لها رأي في مجريات الرحلة بفرضها اول المنغصات. ففي صباح يوم الانطلاقة الساعة السادسة كانت الاجواء ضبابية جدا والرؤيا لا تتجاوز الخمسون مترا لأغلب الطريق من الاحساء الى سلوى واقصى حد للقيادة بسرعة آمنة كانت 80 كم/س

بعد سلوى انكشف الضباب واصبحت الاجواء مؤاتية لمواصلة الطريق الى رأس ابو قميص الذي وصلته الساعة العاشرة صباحا. بعد التوقف لإنهاء اجراء الترخيص عند البوابة اكملت الطريق باتجاه أحد المواقع المناسبة ذو اطلالة صخرية جميلة على البحر لكن سائني كمية الاوساخ المتناثرة في الموقع والتي لا شأن للأقدار فيها، انما هو الاهمال وقلة الوعي لبعض المتنزهين هداهم الله وهذا احد المنغصات ايضا

بعد اختيار أفضل مساحة في الموقع وازاحة بعض الاوساخ جانبا تم فتح مظلة السيارة للجلوس تحتها وتنزيل ما يلزم لأعداد وجبة الغداء كما تم نشر اللوح الشمسي للحصول على مصدر طاقة للبطارية الثانية لاستمرار عمل الثلاجة اثناء التوقف المطول لهذا النوع من الرحلات، فقد اثبت فعاليته

اما فيما يخص الصيد، فقد تم اعداد السنارة وتجهيزها بمجرد اختيار الموقع املا في اصطياد ما يجود به البحر ليصبح وجبة للغداء … لكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

لو لم يكن الهدف الرئيسي للرحلة هو الكشته والترفيه، وان الصيد مجرد تسلية وتحصيل حاصل، لكان الاحباط عنوان لهذه الرحلة. فمنذ الساعة الحادية عشر صباحا حتى الثانية عشر مساء لم تتكلل محاولاتي في صيد شيء يطلق عليه “سمكة”. وما يزيد الامر غرابة هو ان الطعم لم يأكل وكأن البحر يخلو من اي كائن اسمه “سمكة”

كل ما امكن اصطياده ثلاثة سرطانات، اثنان منهم تخلصوا من الخيط بمجرد وصولهم عندي وكأنهم يطلبون توصيل مجاني للساحل دون ابداء حتى كلمة شكرا. اما الثالث فقد كان أكثر تأدبا اذ منحني متعة تخليصه من الخيط

على الرغم من عدم التوفيق في الصيد وهذا أحد المنغصات, الا ان الاجواء كانت رائعة وهادئة خصوصا ليلا على ضوء القمر ولم يكسر ذلك الهدوء سوى موج البحر عازفا احلى سمفونية

كان من ضمن الخطة لليوم الثاني تغيير الموقع لعلي اوفق في الصيد مع احتمالية المبيت ليلة اخرى والاستمتاع بأجواء جميلة مشابهة، لكن حدث مالم يكن متوقع. فمع ساعات الصباح الاولى وبعد الافطار بدأت سرعة الرياح في الاشتداد وهذا بدوره ساعد في تقليل فرص الصيد حتى مع تغيير المواقع الى ثاني وثالث مع شهرتهم بفرص الصيد الجيدة بحسب ما سمعت

استمرت الرياح في الاشتداد مثيرة للغبار والاتربة دون جدوى للصيد ولم يعد الوضع يحتمل، حينها قررت المغادرة والغاء فكرة المبيت ليلة اخرى

لكن الأسواء فيما يخص الرياح ما حدث في الطريق من رأس بو قميص الى الاحساء وهو اسواء المنغصات، فقد زادت شدتها مثيرة للرمال مما جعل قيادة السيارة صعبة جدا ان لم تكن مستحيلة. اقصى سرعة آمنة ممكنة كانت 80 كم/س ومع ذلك لم تسلم السيارة من التأثر من ذلك العج

على الرغم من تلك المنغصات الا انها تضل طبيعية ويجب الا تشكل عائق في القيام برحلات مماثلة لأنه لا طعم للحياة دون تحديات ومصاعب





وادي السبسب – يناير 6 2021

14 01 2021

كل عام وبعد موسم الامطار بأسابيع يتهافت الكثير من الرحالة والكشاته على الخباري والفياض المتناثرة بكثرة في أرض الصمان للاستمتاع بربيعها وما تزخر به من نباتات وزهور برية في اجواء غير ملوثة وبعيدة عن صخب المدن

وللوقوف على ربيع هذا العام بعد موجة الامطار الاخيرة، فقد قمت برحلة استكشافية قصيرة لجبال جودة ووادي السبب ودحل السبسب و اطراف الصمان مع ابني عبدالله الذي يزور الصمان لأول مرة

برنامج الرحلة يتضمن المرور على اصبع جودة و جبال جودة والتجول داخل بعض الكهوف فيها اضافة الى زيارة دحل السبسب ثم الوصول لفيضة ام اسدر و ام المصران

اصبع جودة وجبال جودة وبعض كهوفها كانت المحطة الاولى للرحلة حيث امضينا وقت ممتع وخصوصا للتصوير. المحطة الثانية كانت التوجه الى دحل السبسب والذي شكل لي مفاجأة صادمة لأني اعرف الدحل جيدا من زيارات سابقة وخصوصا فتحاته

أدهشنا اختفاء فتحات الدحل وكأنها طمرت تماما. لا اعلم ان كانت طمرت بفعل فاعل لسلامة الناس كونها تشكل خطر للوقوع فيها لأنها بمستوى سطح الارض، أم طمرت بفعل انجراف الرمال والتربة بسبب الامطار

المحطة الثالثة للرحلة كانت التوجه لفيضة ام سدر والتي شكلت لي الصدمة الثانية حيث تم قطع جميع اشجار السدر والتي لكثرتها كنا نستدل بها على الفيضة من بعيد عوضا عن الجي بي اس، وهذا اقل ما يقال عنه انه تدمير بيئي بامتياز لأنه من الواضح انه بفعل فاعل

بما انه لا أثر لأمطار في تلك المنطقة، مجر ارض جرداء, قررنا الغاء الذهاب لفيضة ام المصران والرجوع الى منطقة دحل السبسب والاكتفاء بالتخييم والمبيت في الجبال القريبة

كنت اتمنى ان يشاهد ابني خباري وفياض الصمان وهي ترفل بحلتها الخضراء متزينة بشتى الوان الزهور البرية كما الفتها في سنوات سابقة، لكن من الواضح ان موسم امطار هذه السنة لم يكن ليسعف ذلك الجزء من ارض الصمان





رحلة فردية لصحراء جودة – نوفمبر 2020

13 11 2020

عام 2020 شكل ازمة للعديد من الناس على مستوى العالم بسبب وباء كورونا حيث فرضت اغلب الدول حجرا كليا او جزئيا على شعوبهم، لكنني حولت تلك الازمة الى فرصة في اجراء الكثير من التعديلات والاضافات والصيانة لسيارة اللاند كروزر المخصصة للرحلات وجميع تلك الاعمال تقع تحت عنوان اصنعه بنفسك

لكن الكثير من تلك التعديلات او الاضافات او الصيانة خصوصا لسيارات الدفع الرباعي مثل اللاند كروزر تتطلب تجربتها من خلا القيام برحلات برية بعيدة نسبيا ووعره لتقييمها قبل القيام برحلات ابعد واشد وعورة. لذلك، ما ان رفع الحجر حتى قمت برحلة قصيرة لمدة يوم وليلة الى منطقة الصمان غرب هجرة جودة عند ابهام جودة واستكشاف السلسلة الجبلية هناك والمبيت عندها

لم اشارك احد في هذه الرحلة لأمرين، الاول تحقيقا للتباعد الاجتماعي بسبب الوباء و ثانيا لأشباع رغبتي بالتصوير الفوتوقرافي والفيديو والجوي اضافة طبعا لاخذ الوقت الكافي للاستكشاف والبحث عن مناطق للتصوير دون الوقوع في حرج مع المشاركين جراء التأخير

 التعديلات والاضافت والصيانة التي قمت بها للسيارة ما يلي

تركيب جانبينات بلستين امام وخلف

تركيب وتوصيل شاحن ومنظم بطارية ثانية من شركة رد آرك الاسترالية

تركيب سنوركل للسيارة

تمديدات كهربائية داخل كبوت السيارة

تمديدات كهربائية مع تركيب مفاتيح داخل السيارة مع اضافة موزع كهرب للمنطقة الخلفية واضافة انوار

تركيب وتوصيل دينمو ماء لخزان الماء مع اضافة قارئ مستوى الماء

عمل مظلة للسيارة

تفصيل وتركيب قاعدة للعفريتة الهاي لفت جنب الاطار الاحتياطي

تعديل ادراج الخشب الخلفية وعمل لوح خشب منجد و متحرك متصل بسطح الادراج لأستخدامه كسرير للنوم داخل السيارة

*عمل طاولة معلقة بباب السيارة الخلفي قابلة للطي

تركيب محول كهرب 220 مع عمل التمديدات الكهربائية اللازمة

انطلقت من البيت صباح الاربعاء 10 نوفمبر 2020 بأتجاه هجرة جودة ومنها للهدف الاول ابهام جودة. يفترض ان الطريق سهل وسالك بحسب رحلة سابقة عام 2018، لكن ولعدم وجود بنزين في جودة اضطررت للمواصلة الطريق لعشرة كم بأتجها طريق عريعرة للتزود بالوقد ثم الرجوع لجودة. لكن قبل الوصول لجودة بسبعة كم لاحظت ومن خلال المسار على الجي بي اس ان الدخول برا من تلك االنقطة سوف يوفر الكثير من الوقت للوصول لابهام جودة وهذا كان قرار غير موفق كما سيأتي

على الرغم ان المسار من تلك النقطة بأتجاه ابهام جودة بدا سالكا على الرغم من وجود بعض المسطحات الرملية الا انه يؤدي الى قمم سلسلة الجبال المطلة على أبهام جودة. امضيت ما يقارب ساعتين ابحث عن طريق للنزول من تلك الجبال دون جدوى لدرجة انني وصلت الى نقطة يمكن مشاهدة ابهام جودة على بعد 2 كم فقط لكن لا طريق آمن للنزول. جميع السليتات تؤدي الى طريق مسدود، اي انحدارات جبلية خطرة جدا

حينها قررت الرجوع من نفس الطريق الذي اتيت منه والوصول لابهام جودة عن طريق هجرة جودة كسبا للوقت وتفاديا للخطر كوني لوحدي في تلك المنطقة الوعرة. ربما يكون سلوك ذلك الطريق قرار غير موفق الا انه منحني فرصة جميلة ومثيرة لأختبار السيارة ومشاهدة مناظر خلابه لتلك التكوينات الجبلية من الاعلى

لا يساورني شك بوجود منفذ او طريق للنزول من تلك السلسلة الجبلية للوادي الذي يقع فيه ابهام جودة لأننا في رحلة سابقة مع الاجانب عام 2018 تمكنا من الصعود لتلك الجبال وان بصعوبة من خلال وادي ضيق ومتعرج, لكن ذلك التحدي يتطلب الكثير من الوقت ووجود أكثر من سيارة وهوما لم يكن متوفر

وصلت أبهام جودة عند العاشرة والنصف صباحا وامضيت وقتا للتصوير بجميع اشكاله واداء صلاة الظهر والاستراحة قليلا. كان الجو رائع في الظل والمنظر خلاب لتلك السلسلة الجبلية من تلك التلة التي يقع عليها ذلك المعلم الصامد على مر السنين على الرغم من قسوة عوامل التعرية التي تنهش جوانبه لتشكله على هيئة اصبع الابهام وهذا سبب التسمية … بالمناسبة، الاجانب يطلقون عليه اسم أبهام ابليس

غادرت أبهام جودة باتجاه نقطة اخرى كانت ضمن رحلتنا عام 2018 وهي عبارة عن وادي ضيق بين الجبال طوله 17 كم. بمجرد قطع كيلومتر واحد داخل ذلك الوادي الضيق حتى قررت التراجع لشدة وعورة المسار ولعدم وجود سيارات مشاركة لتقديم المساعدة عند الحاجة

حينها خيمت عند مدخل الوادي في موقع آمن وذو تشكيلات صخرية رائعة نحتت بأنامل المياه وانفاس الرياح على مر السنين. بعد اعداد المخيم والتجهيز لوجبة الغداء/العشاء، قمت بأخذ جولة راجلا حول لاستكشاف المكان والتمتع بمشاهدة تلك التضاريس والتشكيلات الصخرية وتصويرها. بعد ذلك قمت بتصوير فديو قصير عن آخر الاضافات للسيارة وهو المظلة للحديث عن فكرة عملها وطريقة فتحها وطيها. لم تجهز وجبة الغداء/ العشاء حتى اطل الليل بسكونه فتحولت الوجبة الى عشاء وهي اول كبسة لحم اقوم بطهيها في أحد رحلاتي.

 لم يكن الليل المظلم اقل بهجة من النهار، فقد اضفت قناديل السماء على تلك العتمة جمالا اخاذا يسلب الالباب ويحبس الانفاس لروعتها وجميل صنعها، فتبارك الله أحسن الخالقين. ذلك الظلام الدامس وتلك النجوم الساحرة في كبد السماء الصافية ووجود تلك التشكيلات الصخرية جميعها شكلوا دافعا لأخذ صورا رائعة للمجرة والنجوم بخلفية تلك التشكيلات الصخرية

ولتجربة أحد التجهيزات للسيارة، فقد نمت داخل السيارة على ذلك اللوح المنجد المتصل بالأدراج الخلفية كما اسلفت بعد فرش السليب باق وكانت بحق تجربة رائعة نعمت فيها بنومة هادئة ومريحة

صوت العصافير والقوبع الذي يكثر في منطقة الصمان كان له رنين وصدى مختلف في تلك التشكيلات الصخرية والمغارات مما جعل للاستيقاظ فجرا للصلاة طابع مميز ومذكرا بقوله تعالى وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ

بعد التقاط بعض الصور للمكان عند شروق الشمس وتناول وجبة الافطار غادرت موقع التخييم لاستكشاف المزيد من التشكيلات الجبلية والمغارات التي كان لعوامل التعرية كالرياح وجريان مياه الامطار بالغ الاثر في تشكيلها وهندستها.

بعد امضاء قرابة الساعتين من الاستكشاف غادرت المنطقة منهيا رحلة دامت يوم وليلة محققا جميع الاهداف المرسومة اكانت تجربة التعديلات والاضافات للسيارة او المغامرة والاستكشاف التي هي جزء لا يتجزأ من طبيعة رحلاتي





اجتياز الربع الخالي-فبراير 2019

25 02 2019

ان اتساع رقعة صحراء الربع الخالي البالغة قرابة 650 الف كم مربع تفرض
على مرتاديها من المغامرين والمستكشفين تحديد الجزء المراد الوصول اليه من تلك
الصحراء الهائلة اضافة الى التخطيط السليم وا لاستعداد التام لأنجاز تلك المهمة
بصورة آمنة. فمساحة بهذا الحجم وطبيعة بتلك الوعورة لا يمكن لاي فريق مهما بلغت استعدادته
ان يغطيها في رحلة واحدة

احد اهم الاسباب التي تجعل تغطية تلك الصحراء مستحيلة في رحلة واحدة
هو توفير الوقود اللازم للسيارات المشاركة فضلا عن الماء والغذاء للمشاركين.
فالسير في الصحراء فوق وبين الكثبان الرملية واجتياز الكثير من العقبات كالرباضات
والكثبان العالية يضاعف استهلاك الوقود لسيارات الدفع الرباعي ويزيد العبئ على كل
جزء في السيارة ويرفع من احتامالية تعطله

وخير مثال على هذا النوع من الرحلات والتخطيط ما قام به فريقنا في
الفترة من 14 – 20 فبرياير 2019. فقد قام فريقنا المكون من 7 سيارات برحلة هي
الاطول في تاريخ رحلاتنا للربع الخالي حتى هذا التاريخ من ناحية المسافة المقطوعة
برا وعدد الايام. لقد تم تخطيط الرحلة لتدوم 7 ايام لإجتياز صحراء الربع الخالي من
اقصى شماله الشرقي حتى جنوبها الغربي اي الدخول للربع الخالي من منطقة شيبه ثم
الخروج منه في منطقة نجران وقطع مسافة تقارب 1300 كم برا

لإنجاز رحلة بهذه المدة وهذه المسافة في صحراء الربع الخالي فقد تطلب
اولا تحديد الهدف من الرحلة والذي بدوره يحدد مسار الرحلة  وعلى اثره تتحدد المسافة المراد قطعها

كان الهدف الرئيسي لرحلة الفريق هو البحث عن آثار ومواطن الانسان
القديم الذي استوطن اجزاء من صحراء الربع الخالي في الفترتين البالولثك و
النيولثك. البالولثك هي فترة العصر الحجري ما قبل التاريخ الانساني التي تميزت بتطوير
اصل الادوات الحجرية مثل رؤوس اسهم الصيد والفأس الحجري، وتلك الفترة كانت قبل عدة
ملايين من السنين. اما فترة النيولثك فهي فترة العصر الحجري الجديد التي بدأت قبل
12000 سنة

الهدف الاخر للرحلة هو استكشاف مناطق جديدة لصحراء الربع الخالي
للوقوف على معالمها وتشكيلات كثبانها الرملية والغطاء النباتي إن وجد لتلك الصحراء
الهائلة

بعد تحديد الاهداف الرئيسية للرحلة و الاطلاع على بعض الخرائط وتدوين
المواقع المراد الوصول اليها تحدد مسار الرحلة الذي يمتد لمسافة تقارب 1300 كم
برا، وهذا يتطلب من كل سيارة ان تحمل مالا يقل عن 400 الى 500 لتر بنزين اضافة
بالطبع الى ماتحتاجه من قطع احتياطية وما يحتاجه المشاركون من ماء وطعام لأتمام
المهمة بيسر وسلام

مسار الرحلة يبدأ من شبيطة في منطقة شيبة وينتهي في منطقة نجران على
الطريق المؤدي الى شارورة في اتجاه اغلبه جنوب غرب على ان يتم انجاز مالايقل عن
200 كم يوميا بما في ذلك التوقف عند المواقع المراد الوصول اليها او اي موقع مميز

انطلق الفريق صباح الرابع عشر من فبرياير من موقع التخييم قرب محطة
شبيطة سالكا ردمية الكدان المتجه جنوبا ولمسافة 150 كم ثم الانعطاف للجنوب الغربي
من خلال الكثبان الرملية ذات التسكيلات الرائعة والالوان الجميلة. من اهم المواقع
التي توقف عندها الفريق هو قلمة عسيكره التي تتميز بوجود حوض كبير لتجميع المياه
لتبريدها والتخلص من الكبريت المذاب ليتمكن البدو من استخدامها. كان ذلك الحوض
الذي بدى وكأنه بركة مليئة بالمياه محفزا لبعض اعضاء الفريق للاستحمام وقضاء وقت
ممتع بعد عناء القيادة. انهى الفريق يومه الاول بعد مغادرة قلمة عسيكره بعدة
كيلومترات و التخييم بين الكثبان الرملية في اجواء معتدلة البرودة

اليوم الثاني كان ممتعا لناحية القيادة لأن المسار كان اغلبه محاذيا
للكثبان الرملية واغلب القيادة كانت وسط وديان من الرمال التي تكثر بها النباتات
البرية والاعواد المتكسرة التي تتطلب الكثير من الحذر للحفاظ على سلامة الاطارات. كان
ملاحظا من اليوم الثاني للرحلة تغير لون الرمال وميلها للون الاصفر، كما ان الكثبان
الرملية بدى شكلها يأخذ الشكل الطولي او ما يعرف بالعروق

خلال متابعة الفريق لمساره لهذا اليوم تفاجئ بوجود ردمية آتية من
الشمال بأتجاه الجنوب وعند سؤال بعض الاعضاء بخصوصها تبين انها تؤدي الى الخرخير
جنوبا. كما ان مسار الرحلة يمر عند قلمة جلاب التي وجدنها اطلال ولم يتبقى منها
الا مبنى اسمنتي متكسر

خلال اليوم الثالث اخذ لون الرمال يبتعد كثيرا عن ما كان عليه في
منطقة شيبه ويميل الى اللون الاصفر مع وجود الكثير من الرباضات التي تعتبر مصائد
للسيارات لنعومة رمالها. كما ان مسار هذا اليوم مر عبر العديد من ما يعتقد انه
بحيرات قديمة مما بعث روح الامل لدى اعضاء الفريق للبحث عن آثار الانسان القديم. اجواء
هذا اليوم بدت اسخن من سابقها بسبب الرياح الجنوبية والمثيره للسافي على الرغم من
تشكل بعض الغيوم في فترة الصباح

استيقض الفريق صباح اليوم الرابع على رياح وعواصف رملية شمالية متوسطة
الى شديدة غطت خيم واغراض الاعضاء كما انها تسببت في ميلان السيارات بسبب الحفر التي
نتجت تحت عجلاتها. استمر هبوب الرياح الشمالية بل واشتدادها طيلة هذا اليوم لكن ما
خفف وطئة ذلك العناء هو مشاهدة الكثير من البحيرات القديمة الجافة مما اتاح للجميع
فرصة جمع بعض رؤوس الاسهم التي كان يستعملها انسان العصر الحجري للصيد في تلك
البحيرات قبل آلاف السنين ان لم يكن ملايين السنين، كما استطاع البعض من جمع
العديد من الفؤوس الصخرية التي كانت متناثرة على ضفاف تلك البحيرات

تشكيلات الكثبان الرملية خلال مسار اليوم الرابع اصبح لونها اصفر
واخذت شكل العروق المهيبة في ضخامتها و الممتدة طوليا من الشمال الى الجنوب ويفصل
العرق عن الآخر وادي رملي فسيح يتخلله بعض البحيرات القديمة الجافة. ولكون مسار
الفريق يتجه للجنوب الغربي، فحتمية اجتياز تلك العروق من وقت لآخر ضرورية على
الرغم من صعوبة ذلك لشدة تعقيدها

اليوم الخامس للرحلة كان من اهم ايام الرحلة اذ اكتشف الفريق المزيد
والمزيد من البحيرات القديمة الجافة قرب منطقة المندفن حيث استطاع جميع اعضاء
الفريق من جمع عدد لابأس به من رؤوس الاسهم والحراب ما يثبت وبشكل جلي ان تلك
المناطق كانت مستوطنا وملاذا لانسان العصر الحجري لاصطياد الطرائد التي ترد
للبحيرات او تعيش فيها

من ضمن الاكتشافات لليوم الخامس كان مشاهدة بعض النقوش لكتابات وصور
حيوانات في احد التشكيلات الصخريه لاحد الهضاب. كما شاهد الفريق العديد من اجزاء
الشجر المتحجر ما يدلل على وجود بعض الغابات في منطقة المندفن في الجنوب الغربي
للربع الخالي

انهى الفريق مساره المحدد  في اليوم
السادس للرحلة بعد التوقف عند المزيد من البحيرات الجافة التي كانت لاتبعد كثيرا
عن الطريق المعبد الواصل بين السليل وشرورة. كان واضحا ان تلك البحيرات قد اكتشفت
من قبل آخرين لسهولة الوصول اليها من الطريق العام، لذلك لم نجد الا القليل جدا من
رؤوس الاسهم

اليوم السابع كان طريق العودة للشرقية من منطقة المندفن او المثلث،
لكن للاسف كان يوم عاصف وبارد جدا مع وجود غبار كثيف اغلب الطريق

لاشك ان مغامرة اجتياز الربع الخالي هذه تطلبت الكثير من التخطيط
والتجهيز والاستعداد وصاحبها الكثير من الجهد والتعب والعناء، لكن ماتم الحصول
عليه من المعرفة والاستكشاف لم يكن ليحصل لولا ذلك العناء






قائمة بجميع الرحلات