صحراء العقير والمطر-مارس 2015

23 03 2015

مامن حدث أعظم تأثيرا على الصحراء كهطول الامطار، فأهمية الحدث مستمدة من أهمية ذلك العنصر الحيوي الذي قال الله عنه “وجعلنا من الماء كل شيء حي”. فما أن تستكمل مقومات الحفل من تجمع للسحب وعزف لسنفونية الرعد الهادر و إضائات متكررة من البرق الساطع حتى تحين اللحظة الحاسمة لتذرف السماء اغلى ما عندها من دموع الفرح … حينها تكون الصحراء العطشى في قمة الاستعداد لإستقبال تلك اللألئ الغالية التي تمثل اكسير حياتها

لقد كان لصحراء العقير هذه الايام نصيبا في في حفل توزيع اكاسير الحياة، فأستقبلت وبكل شوق زخات من دموع فرح السماء التي اسهمت في اجراء اروع عملية شد للكثبان المترهلة بفعل الجفاف. كما اسهمت ايضا في غسل الاعشاب والشجيرات لتعيد اليها نظارتها وخضرتها المفقودتين

فرحة الابل واصحابها هي النتيجة الطبيعية لهذه الوجبة الدسمة من الامطار. فعلى الجانب النفسى ترى السعادة بادية وبكل وضوح على محيا اصحاب الابل والرعاة عند هطول الامطار كما ان سلوك الابل وحركتها تشعر المراقب بسعادتها وحيويتها. أما على الجانب الاقتصادي والمادي فهطول المطر يعني فرصة اطول للرعي الطبيعي المجاني


Actions

Information

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


قائمة بجميع الرحلات