جزر فرسان-أغسطس 2005

5 08 2005

هذه أول رحلة غوص من نوعها مع نادي الغوص بالظهران حيث تشمل الرحلة أضافة للغوص الاكل و الشرب و النوم في يخت سياحي مجهزة بكل وسائل المعيشة. وجهة الرحلة كانت جنوب البحر الاحمر الى الشمال من جزر فرسان مقابل محافظة الليث و يطلق على المنطقة “Farasan Banks” أو “أعالي فرسان”

منسق الرحلة تكفل بالتنسيق مع شركة غواص الاحلام لحجز اليخت السياحي  و حجز مقاعد على خطوط ارامكو للوصول الى جدة ثم العودة اضافة الى باصات ارامكو لنقل المجموعة من مطار جدة الى الليث التي تبعد 190 كم الى الجنوب. تم التنسيق بيني و بين منسق الرحلة للقاء المجموعة في الليث حيث كنت مرتب رحلة مع العائلة لمكة للعمرة و بعدها التوجه للمدينة و كانت رحلة الغوص هذه من ضمن البرنامج.

بعد اداء العمرة تركت العائلة في فندق بمكة لمدة يومين وهي مدة الرحلة و التوجه لليث جنوبا بالسيارة التي تبعد 170 كم تقريبا. كان مكان اللقاء ميناء الليث الذي وصلته ليلا لعلمي بأن المجموعة سوف يأتون متأخرين ليلا. بعد وصول المجموعة التحقت بهم وبداء الجميع بنقل اغراضهم بمساعدة خفر السواحل و بأستخدام قواربهم لرسو اليخت بعيدا نسبيا.

انطلقت الباخرة مباشرة بعد نقل الاغراض و انهاء جميع الامور اللوجستية بأتجاه المناطق المخطط لزيارتها من قبل فريق متعهد الرحلة الذي كان يضم مسئول غوص متخصص يقوم على الاشراف على الغواصين في نزولهم للماء و خروجهم منه.

لم يتخلل الرحلة أي من المنغصات حيث كانت حالة الطقس رائعة و البحر هادئ جدا طوال الرحلة. تنقلت الباخرة من منطقة الى أخرى في رحلة بحرية سياحية يكتنفها المتعة و الاستجمام. زرنا الكثير من المواقع للغوص ذات الطبيعة الخلابة و المليئة بالحياة البحرية ذات الالوان الرائعة. شاهدنا الكثير و الكثير من الأسماك و الكائنات البحرية و الصخور المرجانية عىل شتى أنواعها التي تتميز بها بئية البحر الاحمر. المياه كانت صافية جدا مما يضاعف من متعت المشاهدة.

وجبت الافطار و الغداء و العشاء في أوقات محددة و متفق عليها كما يوجد بعض الوجبات الخفيفة والماء و المشروبات الغازية طيلة الرحلة. بعد الغوص ينغمس المشاركين أما في الاستعداد للغوصة التالية او تدوين ملاحظاتهم أو تجهيز كاميراتهم أو القراءة أو الجلوس على سطح اليخت للأستمتاع بمنظر البحر. عملية إعادة تعبئة أسطوانات الهواء للغوص مهمة العاملين على اليخت من خلال كمبرسر هواء موجود على اليخت.

من الغوصات المثيرة التي قمنا بها كانت بالليل حيث كانت الاولي بالنسبة لي. كانت بحق قمة في الروعة حيث نزل ما لايقل عن 15 غواصا و كلا يحمل فلاش لايت مشكلين ما يشبه الثريا المضيئة في وسط البحر. الكثير من الكائنات البحرية تنشط ليلا و تسليط الضوء على الصخور المرجانية الملونة يكسبها جمالا أخاذا.

كان من ضمن المشاركين في هذه الرحلة مصورين غوص بحق محترفين و مدميني غوص. كل ما يشاهد من صور تحت الماء في هذا الرحلة التقط بعدسات هاؤلاء المحترفون و بعضهم التقط الكثير من الفديو و قاموا فيما بعد بأنتاج و أخراج بعضها بأسلوب يضاهي القنوات المتخصصة.

لمدة يومين أمضت المجموعة على اليخت و في عرض البحر الاحمر أمتع أوقات يمكن أن يمضيها سائح … أكل و شرب و غوص و نوم و متعة مشاهد بحرية و جزر. بعد أكمال الرحلة توجه اليخت الى ميناء الليث و نقلت أغراض المشاركين بمساعدة خفر السواحل ثم للباص الذي كان بالأنتظار ليأخذ المجموعة لجدة. أما أنا فنقلت أغراضي لسيارتي و أنطلقت متوجها لمكة لأخذ العيلة للمدينة المنورة على ساكنها و آله أفضل الصلاة و السلام.


Actions

Information

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


قائمة بجميع الرحلات